يتحمل الطي 200 ألف مرة.. مقطع مرئي مدهش لهاتف "سامسونغ" المنتظر

يحتوي هذا الموضوع على:
    التليفون القابل للطي باعتبار حلم حتى وقت قريب، إلا أن "سامسونغ" التي أفصحت قبل أسابيع عن ذلك الجهاز المنتظر، أعلنت، يوم الأربعاء، صورا "مذهلة" للجوال الذي يرتقب طرحه إبان شهر.وأظهر مقطع مقطع مرئي من 34 ثانية، ماكينة تطوي التليفون الفطن الذي ينحني ويُطْوَى بكل سلالة، وعند فرده، تظهر واجهة الجهاز مثل شاشة واحدة. وبحسب "سامسونغ"، فإن تليفون "غالاكسي فولد" يمكنه أن يتحمل 200 ألف مرة من الطي والبسط، وذلك يقصد أنه يمكنه أن يصبر لخمس أعوام من الاستعمال المكثف، أي إذا جرى طيه 100 مرة في اليوم.


    هاتف سامسونغ القابل للطي




    وتبلغ منطقة الشاشة في التليفون إلى 7.3 بوصات، أي أنها قريبة من الحاسوب اللوحي "التابليت"، وإذا أردت أن تستخدم الجهاز بصيغة عادية، يمكن الاعتماد على التليفون مطويا بشاشة من 4.6 بوصة.




    مستجدات ذات صلة
     تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة أبل
    أبل تعمل على منتج "سيبهر الجميع"
    وتحولت منطقة الشاشة إلى واحد من المقاييس الهامة في التمييز بين التليفونات المحمولة، لا سيما أن مستخدمي الأجهزة صاروا يعتمدون عليها في التواصل بالإنترنت ومشاهدة مقاطع المقطع المرئي وباقي أشكال المحتوى الإلكتروني.

    وبما أن حمل الجهاز اللوحي "تابليت" على نحو دائم، يظهر أمرا معقدا وغير عملي، سارعت مؤسسات التليفون إلى تعديل أجهزة يمكن طيها كي تكون ضئيلة كلما أراد المستعمل.

    وأثناء الندوة الدولي للهواتف المحمولة في برشلونة بشهر شباط الزمن الفائت، أعلنت مؤسسة "هواوي" الصينية هاتفا قابلا للطي، إلا أن ثمنه المفرط الذي بلغ إلى 2600 دولار، كان مثار نَقد
    walid gamal
    كاتب المقالة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الشعراوى تك .

    جديد قسم : تطبيقات

    إرسال تعليق